إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

حوافز

إن أعظم غايات الحياة الدنيا ليست المعرفة بل العمــل

الجمعة، 16 مارس، 2012

الثورة السورية




الثَورَةْ السورية منحة سخية  من رب البرية

 قذيفة تَسْقُط ْ...وَحُبْلى من الرُعْبِ تُسْقِطْ

صراخ وعويل ... جريح وقتيل

جُثَثٌ وأشْلاءٌ ..وانهارٌ من الدماء

خَرَابٌ ودَمَارْ..بارود ونار.. دخان وغبار

مشردين على الحدود...بين ناجي ومفقود

 اعتقالات عشوائية..وقتل على الهوية

وبرغم كل ذلك ... ورغم الظلام الحالك

رغم كل المآسي  فلا تحسبن الله غافلاً وناسي

فإن لله حِكْمَة...يُديرُ بِهَا حُكمه

ان تلك الام التي أُسقط جنينها ..وعلا صراخها وانينها

استبشرت حينها

بميلاد الحرية ... واجهاض الظلم والدكتاتورية

آهٍ آهٍ  يا للعار... صرخة من بين الثوار

قالتها بنت الاحرار..اني حُبلى يا للعار

اسمع اسمع يابشار...اقتل فينا ليل نهار

اقتل منا كبار صغار ثورتنا ثورة حرية

إن تلك الاشلاء...والجثث والدماء

صنعت من الاطفال رجال ومن الرجال ابطال

خلعت ثوب الذل والمهانة..والبستهم ثوب العز والكرامة
انه ميلاد جيل جديد.. لهم باسٍ شديد ..
لم يرضوا ان يكونوا عبيد الا للحميد المجيد
ظهرت أسمى معاني التضحية والإثار

فابشرو بالفوز والانتصار


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق