إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

حوافز

إن أعظم غايات الحياة الدنيا ليست المعرفة بل العمــل

الاثنين، 27 فبراير، 2012

الاعتذار


الاعتذار


الاعتذار انكسار
 تربع على كرسي الانتصار
 فالمعتذر منكسر من اعتذاره
 منتصر على نفسه بقراره
 اعتذاره ليس انكسار كرامة
 بل هو انتصار للحق والشهامة
 المعتذر كما أرى
 كالفارس في ساحة الوغى
 فهو يدافع نظر من اعتذر إليه
 ونظر الناس من حوليه
 وصراعه الداخلي المطبق عليه
 فإذا قدم لي اعتذاره
اقبله بكل ثقة وجدارة
 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق