إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

حوافز

إن أعظم غايات الحياة الدنيا ليست المعرفة بل العمــل

الثلاثاء، 15 يونيو، 2010

هل سيتحقق الحلم

اليوم راح اكتب لكم موضوع غير غير
يعني مختلف مختلف يعني شئ ثاني شئ ثاني يعني وناسة وناسة بس بعد معاناة
اترككم مع رحلة المتعة والاثارة
مع رسالتي التي ارسلتهاالى احد كتاب الصحف لعلة ينشرها
وتجد صدى لدى اصحاب الشأن ولكنها لم تنشر
لسبب ما



واليكم نص الرسالة
لدي مشروع وهذا حق مشروع لا محرم ولا ممنوع
بحسب المنطق والقانون المطبوع
لأني مواطن لي حق المواطنة ظاهرةً و باطنة
فلست بغريب دار جاء من وراء البحار واشتغل من تحت الستار
بل مواطن سعودي لا روماني ولا يهودي
بدا هذا المشروع بفكرة
ركبت من اجلها المركب الصعب وسرت بوحشة الدرب ورحت الشرق والغرب وخضت بلجة الكرب
ولكن دون جدوى لأني من أخوان بدوى حماك الله من كل عدوى
ولا أخفيك سرا
ربما وجدت سياسة الباب المفتوح ولكن الدخول غير مسموح الا لأصحاب المسوح
ذهبت الى مقر البلدية وانا مفعم بالحيوية
اتجهت الى الاستقبال بما احمله من امال
استفسرت عما اريد فقال بالدور الثامن بالتاكيد
قسم هئية الاستعمار
دخلت على المسئول
فقال لي هناك شروط ومطالب لا يشوبها شائب
فلا بد من ملف أخضر لا أحمر ولا أصفر ولا تنسى المعروض فهذا شئ مفروض
ولابد ان تصور الموقع بجوجل ارث وكأنه لهم ارث
وتعمل دراسة جدوى فقلت حيل الله اقوى واليه الشكوى وانا انتظر ماهو أسواء
واذا بالطامة قد حلت وأدبرت أحلامي وتولت وقد تمنت نفسي ما تمنت
وإذا به يقول ننزلها مناقصة فحوقلت وقلت هي ناقصة
فطاش عقلي وخف ثقلي وجد هزلي
فقلت ما تقول
اأتعب وانصب وبهذه البساطة ينهب لعمر الله للموت اقرب
اقدم لكم مشروعي وافكاري واطلعكم على كل اسراري
اقدمه لكم على طبق من ذهب بعد كل هذا التعب لتخبروني بانه قد ذهب يا للعجب
فيأتي هامور من الهوامير فيشفطها شفط المواتير
وفي نهاية المطاف لا من درى ولا من شاف أخذت قلمي الجاف وكتبت لأهل الإنصاف
واقول لك ياخلف هل ارسل إليك الملف لان مقالاتك على شارعين فربما أنشئت على الزاوية مشروعي وانهيت بذلك موضوعي والسلام
وإليك حكمتي الصبر حتى القبر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق